الدكتور سامر الجطيلي يعلق على أهمية الدورات التوعوية للأسر اليمنية عن مخاطر تجنيد الأطفال

اطفال مجندين مع مليشيات الحوثي تم اعادة تأهيلهم في مأرب
مُسند للأنباء - متابعة خاصة   [ الأحد, 07 يوليو, 2019 10:24:00 مساءً ]

علق الدكتور سامر الجطيلي، المتحدث الرسمي باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن الدورات التوعوية التي يقيمها المركز للأسر اليمنية والتي تعمل على توعية الأسر اليمنية عن مخاطر تجنيد الأطفال, والزج بهم في معارك القتال.
 
وأكد الجطيلي في اتصال هاتفي مع قناة "الغد المشرق" أنه من أكثر الصعوبات التي تواجه المركز هي عدم معرفة الآباء وأولياء الأمور أن تجنيد الأطفال جريمة يعاقب عليها القانون ويجرمها المجتمع الدولي ولذلك تقام الدورات التوعوية.
 
وأشار إلى أن من ضمن الصعوبات التي تواجه المهتمين بهذه القضية أن عملية تجنيد الأطفال مستمرة من جانب المليشيا الانقلابية دون مراعاة للأعراف أو القوانين الدولية.
 
وكشف الجطيلي محاولات الحوثيين التواصل مع أولياء أمور الأطفال الذين تمت إعادة تأهيلهم بهدف تجنيدهم مرة أخرى وإعادتهم إلى جبهات القتال، إلى جانب استهدافهم مركز تأهيل الأطفال في مدينة مأرب لثلاث مرات متتالية.
 
وأقام المركز أمس الأول دورة توعوية لأسر أطفال يخضعون لتأهيل نفسي اجتماعي, ضمن الدورة الثالثة من المرحلة التاسعة والعاشرة, من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن, الذي تنفذه شريكه المحلي مؤسسة وثاق للتوجه المدني.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات