"الصحفيين اليمنيين": 28 حالة انتهاك بحق إعلاميين خلال 3 أشهر‎

صحفيون مختطفون لدى مليشيات الحوثي
مُسند للأنباء - وكالات   [ الإثنين, 08 أبريل, 2019 01:01:00 مساءً ]

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، الاثنين، رصد 28 حالة انتهاك بحق أعضائها الإعلاميين، خلال الربع الأول من 2019.
 
وقالت النقابة في تقرير  إنها "رصدت 28 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون في الربع الأول من العام الجاري، في ظل ظروف سيئة وخطيرة يعيشها الوسط الصحفي والإعلامي باليمن".
 
ولفت التقرير إلى أن من بين هذه الانتهاكات 6 حالات اختطاف واعتقال، فيما لا يزال هناك 15 صحفيا مختطفا بينهم 14 لدى الحوثيين، وصحفي لدى تنظيم 'القاعدة' بمحافظة حضرموت (شرق)، في ظروف اختطاف غامضة منذ العام 2015.
 
كما وثق التقرير 4 حالات اعتداء على صحفيين و منزل أحدهم، و 11 حالة محاكمة وتحقيق، علاوة على ثلاث حالات حجب مواقع الكترونية، وحالتيْ منع من السفر والزيارة للمعتقلين، إضافة إلى حالة تعذيب.
 
كما تم رصد حالة قتل واحدة طالت الإعلامي زياد الشرعبي، الذي لقي حتفه في انفجار دراجة مفخخة في منطقة المخا بمحافظة تعز (جنوب غرب)، أثناء زيارته للمنطقة في مهمة عمل.
 
ووفق التقرير نفسه، فإنّ الحوثيين ارتكبوا 17 حالة من إجمالي الانتهاكات، أي بنسبة 61 بالمائة، فيما ارتكبت الحكومة بمختلف تشكيلاتها، 10 حالات، أي بنسبة 36 بالمائة، وارتكبت جهة خاصة (لم تحدّد) حالة واحدة، بنسبة 3 بالمائة.ولم يصدر على الفور أي تعقيب من جانب الحكومة اليمنية أو الحوثيين على ما جاء بتقرير النقابة.
 
وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة "الحوثي" المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
 
ومنذ مارس/ آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقا لوصف سابق للأمم المتحدة. -



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات