مؤتمر "كرمان" من أجل اليمن.. البيض في سلة "واحدة" وأيمن نور يعده تطوراً حقيقياً في أداء أنصار الربيع العربي

من جلسات مؤتمر اسطنبول من أجل اليمن
مُسند للأنباء - خاص   [ الخميس, 08 نوفمبر, 2018 08:31:00 مساءً ]

في الوقت الذي تقول فيه منظمات دولية إن 14 مليوناً معرض لشبح المجاعة في اليمن, نظمت الحائزة على نوبل للسلام توكل كرمان مؤتمراَ فخماً في مدينة اسطنبول التركية, هدف إلى تسليط الضوء على الأزمة اليمنية, وعن إمكانية إيقاف الحرب وفرص السلام, في البلد, الذي يعيش حرباً منذ أربعة أعوام, إلا أن متابعون اعتبروا المؤتمر خاصاً بتوكل, وأنها تحب أن تعيش في الأضواء لا قلب الأزمة, التي يعاني منها مواطنوها في الداخل اليمني.
 
واستطاعت كرمان حشد عدد من الباحثين والمهتمين بالشأن اليمني, واستعراض الأوراق التي تستشرف مستقبل اليمن, وكيفية إرساء السلام واستئناف العملية السياسية, بحضور سياسيين تركيين, ومن دول الربيع العربي, يتقدمهم نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، جودت يلماز, والرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي وزعيم حزب "غد الثورة" المصري أيمن نور, الذي أعد المؤتمر تطوراً حقيقياً في أداء أنصار الربيع العربي.
 
ويرى الناقدون للمؤتمر الذي حمل اسم "اليمن.. تحديات الحرب وفرص السلام" بأنه وضع الكل في سلة واحدة, ولم يوصف أسباب الأزمة اليمنية, وكيفية وضع الحلول لها, وأنه أراد فقط إظهار المشكلة المشكلة اليمنية من زاوية واحدة, من غير اعتراف بأنها تمتد إلى ما قبل انقلاب الحوثيين على السلطة في اليمن.
 
المؤتمر أيدّ الدعوات الدولية لوقف الحرب في اليمن، وسحب السلاح من الجماعات المسلحة المختلفة, وافتتحته توكل كرمان, الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، والتي أكدت أنها تأمل أن تنتهي الحرب بوجود جهد عالمي "صادق وجاد", داعية إلى انسحاب الإمارات والسعودية من البلاد"، اضافة إلى العودة لاستئناف العملية السياسية التي توقفت بعد انقلاب الحوثيين على الشرعية, وإلى تشكيل حكومة وحدة وطنية من جميع المكونات، بعد تحول الحوثيين إلى حزب سياسي، من أجل تنظيم عملية استفتاء على الدستور واجراء الانتخابات.
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات