"غريفيث" يغادر صنعاء بعد لقاءات مع الحوثيين استغرقت ثلاثة أيام

المبعوث الأممي إلى اليمن غريفيث
مُسند للأنباء - الأناضول   [ الثلاثاء, 18 سبتمبر, 2018 02:43:00 مساءً ]

غادر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث العاصمة صنعاء، الثلاثاء، بعد زيارة استمرت 3 أيام، عقد خلالها لقاءات مع مسؤولين حوثيين تناولت سبل استئناف عملية السلام.


وقال مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي، للأناضول، إن "غريفيث غادر المطار دون أن يدلي بأي تصريحات للصحفيين الذين تواجدوا هناك".


وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن غريفيث "كان في وداعه مدير المطار خالد الشايف ومسؤولين بوزارة الخارجية (في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا)".


والأحد، وصل غريفيث إلى صنعاء، والتقى مع زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي، ومهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى (بمثابة الرئاسة في مناطق الحوثيين)، إضافة إلى لقائه بالوفد الحوثي المفاوض.


وبحث غريفيث في لقاءاته مع مسؤولي الحوثي، الترتيبات لعقد جولة مشاورات قادمة لاستئناف العملية السياسية وإحلال السلام في اليمن.


وتأتي هذه اللقاءات بعد تأجيل مشاورات الأزمة اليمنية، التي كان من المقرر انطلاقها بمدينة جنيف السويسرية، في 6 سبتمبر/أيلول الجاري، بين أطراف النزاع اليمني؛ بسبب غياب وفد الحوثيين.


وبررت الجماعة تخلّف وفدها عن المشاورات آنذاك، بعدم تمكن الأمم المتحدة من استخراج ترخيص للطائرة التي ستقل وفدها المفاوض إلى جنيف، فيما أعلن الوفد الحكومي أن "الحوثيين" دأبوا على "اختلاق" الأعذار لعدم حضور المفاوضات.


وكانت تلك رابع جولة مشاورات مفترضة بين أطراف الصراع اليمنية، منذ اندلاع الحرب قبل نحو 4 سنوات، والأولى برعاية المبعوث الأممي غريفيث.


وعقدت المشاورات في جولتيها الأولى والثانية في 2015، في مدينتي جنيف وبيل السويسريتين، فيما عقدت الجولة الثالثة في الكويت عام 2016، دون أن تثمر جميعها عن نتائج تذكر. -




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات