ما حقيقة توغل بري للجيش السعودي في الأراضي اليمنية؟

جنود سعوديون على الحدود مع اليمن
مُسند للأنباء - متابعات   [ الأحد, 15 أبريل, 2018 10:33:00 مساءً ]

أفادت مصادر عسكرية يمنية إن “لواء من الجيش السعودي يشارك في المعارك الدائرة داخل الأراضي اليمنية غربي البلاد؛ وبهذا يكسر الاستراتيجية السعودية التي تفضل عدم الدفع بقواتها إلى أراضي الأخرين”.
 
ونقل موقع “اليمن نت” عن قائد عسكري رفيع، بحسب ما وصفه، أن “القوة السعودية بدأت المشاركة داخل الأراضي اليمنية منذ أسبوعين، في عملية تحرير ميدي غربي اليمن، وكانت قبل هذه المدة مهتمة فقط بالدفاع عن الحدود من الجانب السعودي”.
 
وقال القائد العسكري إن “السعودية تأمل في تأمين الهجمات الحدودية على أراضيها، بخلق منطقة عازلة داخل الأراضي اليمنية؛ وقد تتطور العمليات العسكرية امتدادا من ميدي وحتى الحديدة، حيث الميناء الحيوي الخاضع لسيطرة الحوثيين”، ويأمل التحالف بالسيطرة عليه لإخضاع الحوثيين لاتفاق سلام يجبرهم على ترك السلاح والتفاوض-حسب مسؤولين يمنيين وسعوديين.
 
وأوضح اثنين من المصادر للموقع، أن القوة مشكلة من الحرس الوطني، الذي كان يتبع الأمير متعب بن عبدالله قبل عزله، ويخضع في القيادة لقائد القوات المشتركة الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز.
 
وظهر الأمير السعودي في ميدي، يوم الخميس، مباركا بدخول القوات المدينة التي خضعت لسيطرة الحوثيين منذ 2015، وفشلت محاولات عديدة سابقة للقوات الحكومية والسودانية التقدم.
 
وخلال لقائه عددا من القادة العسكريين والجنود اليمنيين، قال ابن تركي، إن التحالف العربي بقيادة السعودية سيقف مع الشعب اليمني، ويسانده حتى تعود الشرعية ويتحقق الاستقرار لليمن.
 
وكان الجيش اليمني، أعلن الأربعاء الفائت تحرير مدينة ميدي التابعة لمحافظة حجة، بشكل كامل بمساندة التحالف العربي والقوات البرية السودانية، ويأتي تحرير المدينة بعد معارك عنيفة منذ أكثر من عامين، خلفت الآف القتلى والجرحى من الحوثيين والقوات الحكومية.




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات