عبد الملك الحوثي يتحدث عن (المضطهدين، والامبريالية، وعار العالم) وناشطون يسخرون من "حراميها"

عبد الملك الحوثي
مُسند للأنباء - خاص   [ الاربعاء, 06 سبتمبر, 2017 12:26:00 صباحاً ]

هاجم زعيم المليشيا الانقلابية عبد الملك الحوثي الدول العربية، و الإمبريالية الأمريكية، وشعاراتها، مستغلاً حالة الهيجان في العالم الاسلامي لترويج ادعائه التظامن مع مسلمي الروهنجا باقليم أراكان. 
 
واتهم بيان صادر عن زعيم المليشيا عبد الملك الحوثي، مساء الاثنين، حصل "مسند للانباء" على نسخة منه الدول العربية بالتبعية والعمالة للغرب، مستنكراً "الامبريالية الأمريكية" التي قال انها تعمل على خداع الشعوب بدعوى القيم الانسانية، مبدياً أسفه من "الجرائم" التي يتعرض لها "مسلمي بورما المضطهدين".
 
وحاول الحوثي في بيانه استغلال قضية مسلمي الروهنجا في اقليم أراكان_بورما، التي قال إنها "وصمة عار على العالم" لمغازلة الشعور الشعبي لتمرير اتهاماته لدول التحالف العربي و على رأسها المملكة العربية السعودية، حيث قال: " اعتبار مسلمي بورما من أهل السنة لم يوفر لهم أي حماية أو صوت من آل سعود أو آل نهيان وأمثالهم"، حد قوله.
 
وسخر ناشطون يمنيون من بيان عبد الملك الحوثي، الذي قالوا انه يستجر نفس اللغة الدعائية التي كان يلتف بها الخميني لاستعطاف الشعوب الاسلامية بقضايا الامة، فهو _في قولهم_ "حاميها وحراميها"، بينما علق آخرون "عبد الملك الحوثي آخر من يتحدث عن حرمة سفك الدم.. رمتني بدائها وانسلّتْ".
 
في حين حث ناشطون على "السوشيال ميديا" عبد الملك الحوثي، على مراجعة نفسه في الجرائم التي يرتكيها بحق اليمنين منذ سنوات، و التي راح ضحيتها الآلاف، قبل أن يتحدث عن المسلمين في الأرض.
 




لمتابعة الموقع على التيلجرام @Mosnednews


تعليقات